قروض مالية بدون فوائد

تأجيل أقساط القطاعات المتضررة من كورونا

تأجيل أقساط القطاعات المتضررة من كورونا

لقد قرّر البنك المركزي تمديد العمل في تعميمه الصادر في 15/3/2020 الذي ينظّم عملية تأجيل الأقساط حتى 30/6/2021.

وذلك في ضوء استمرار الآثار السلبية لجائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية المختلفة، وبهدف تقليل تلك الآثار.

كما وإعطاء الشركات والأفراد المتضررين الوقت الكافي الذي يمكّنهم من سداد التزاماتهم تجاه البنوك لحين تعافي التدفقات النقدية لمصادر دخلهم المختلفة.

كما قد أكّد البنك المركزي على ضرورة قيام البنوك في التعامل في هذه الظروف بأقصى درجات المرونة.

وايضا إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في هدف التخفيف على الأفراد والقطاعات المتضررة.

أضاف المركزي في بيان صحفي أن تمديد العمل في تعميم تأجيل الأقساط للقطاعات المتضررة من كورونا حتى منتصف 2021 على النحو التالي:

  • قيام البنوك بتأجيل الأقساط المستحقة على الشركات المتضررة من جائحة كورونا على أن لا يعتبر ذلك هيكلة للتسهيلات.

كما وعلى أن لا يؤثر أيضاً على تصنيف الشركات الائتماني لدى شركة كريف، على ألا تتقاضى البنوك عمولة أو تفرض فوائد تأخير على هذه الشركات.

جرّاء ذلك:
  • قيام البنوك بإجراء جدولة لمديونيات العملاء الذين تنطبق عليهم مفهوم الجدولة بدون دفعة نقدية ودون فوائد تأخير.
  • تأجيل أقساط عملاء التجزئة المتضررين من جائحة كورونا بما في ذلك دفعات البطاقات الائتمانية وقروض الإسكان والقروض الشخصية دون أية عمولة أو فوائد تأخير.
  • على البنوك أن تأخذ بعين الاعتبار أيضًا أن مفهوم المتضرر يشمل الأفراد الذين انقطع دخلهم.

أو راتبهم أو تم تخفيضها بسبب جائحة كورونا وجميع الأفراد الذين تم تأجيل زياداتهم و/أو علاوتهم.

  • وعليه، فإن في إمكان العملاء المتضررين مراجعة بنوكهم لإجراء الترتيبات المناسبة مع تقديم ما يثبت تأثر دخلهم من جائحة كورونا.

وفيما يأتي قرار التمديد بعد أن قامت البنوك منذ بداية الجائحة وحتى تاريخه بتأجيل أقساط تسهيلات للأفراد بحوالي 800 مليون دينار.

للاطلاع على مزيد من الأخبار اضغط هنا