التحذير من كارثة قادمة إلى الأردن

التحذير من كارثة قادمة إلى الأردن

نشر اليوم معهد القياسات الصحية والتقييم IHME في كلية الطب بجامعه واشنطن في سياتل تقريرا له يشير من خلاله إلى السيناريوهات المتوقع حدوثها فيالأيام القادمة في المملكة.

وتناقلت اليوم هذا التقرير وسائل الإعلام الأردنية حيث أنه يُنذر بحدوث كارثة صحية تفوق الكارثة الصحية التي حدثت في نيويورك وإيطاليا ومناطق أخرى في العالم.

حيث يتوقع معهد القياسات الصحية ارتفاعًا حادًا في عدد الوفيات المتوقعة في الاردن بسبب فيروس كورونا المستجد والتي قد تصل الى 5593 وفاة بحلول نهاية هذا العام.

وذلك يعني أن هذا الارتفاع يُقدّر بأكثر من ستة أضعاف الرقم الذي توقعه المعهد ذاته في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر.
وذلك استنادًا للحالة الوبائية في المملكة آنذاك.

وقال وزير الصحة الاردني الدكتور نذير عبيدات إن المنحنى الوبائي في الأردن ارتفع خلال الفترة الماضية وهذا طبيعي والحالات ستصل إلى نقطة معينة.

وأوضح وزير الصحة في تصريحات صحفية له إنّ حالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفعت الأسبوع الماضي.
مقارنة بالأسابيع الماضية لكن الزيادة لم تكن تضاعفية ولا كبيرة.

وأشارَ عبيدات أيضًا إلى أنه لا يوجد أي قرار بأي إجراءات معينة.

وقال إنّ على الحكومة أن تنتظر يوم أو يومين للحكم على الوضع الوبائي لاتخاذ إجراءات حاسمة.

وتم توجيه سؤال إلى وزير الصحة حول ما هيّة الإجراءات التي تم اتخاذها بعد اجتماع لجنة الأوبئة مع المعنيين ،
ورد على هذا السؤال وأوضحه عضو لجنة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي وقال إنّ ذلك غير واضح المعالم حتى هذه اللحظة.

وأضاف حجاوي خلال حديثه أن هناك العديد من التوصيات التي سيتم دراستها حاليا.
وهذا الأمر بحاجة لقراءة ورصد لأعداد إصابات كورونا خلال الأيام القادمة في الأردن.

وذلكَ بعد ما حصل في المملكة الأسبوع الماضي من مخالفات بعد الانتهاء من الاقتراع في الانتخابات النيابية ومخالفتهم لأمر الدفاع رقم 11.

للاطلاع على مزيد من الأخبار اضغط هنا