توضيح نص أمر الدفاع رقم 21

توضيح نص أمر الدفاع رقم 21

توضيح نص أمر الدفاع رقم 21

لقد أصدر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم السبت الموافق لرابع عشر من شهر تشرين الثاني أمر الدّفاع رقم (21) لسنة 2020م.

وجاء ذلك لضمان استمرار حقّ التقاضي وإنتظام سير أعمال المحاكم في ظلّ تداعيات انتشار وباء كورونا.

وفيما قد يهدف أمر الدّفاع الجديد إلى وقاية القضاة والمحامين والكوادر الإداريّة في المحاكم ومراجعيها من خطر الإصابة بفيروس كورونا والحدّ من انتشاره.

وفيما يلي نصّ أمر الدفاع:

استناداً لأحكام المادة (3) من قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992، وفي هدف وقاية القضاة والمحامين والكوادر الإدارية في المحاكم ومراجعيها من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

كما وللحد من انتشاره، وحرصا على ضمان إستمرار حق التقاضي وانتظام سير أعمال المحاكم، أقرر إصدار أمر الدفاع التالي:

أولا:1- تؤجل جلسات الدعاوى في المحاكم النظامية التـي كانت محددة  يوم الاربعاء الموافق 11/11/2020. ويوم الخميس الموافق 12/11/2020 الى المواعيد التي يتم تحديدها وفقا لأحكام الفقرة (5) من هذا البند.

2-  يوقف العمل في المحاكم النظامية وتؤجل جلسات الدعاوى فيها اعتباراً من صباح يوم الأحد الموافق 15/11/2020. ولغاية مساء يوم الثلاثاء الموافق  24/11/2020.

في إستثناء ما يلي:
  • ‌ حكمة التمييز والمكتب الفني لديها وفق الترتيب الذي يحدده رئيس محكمة التمييز.
  • ‌ رؤساء المحاكم والنواب العامين.
  • دوائر النيابة العامة للتحقيق في الجرائم التي ترتكب خلال مدة الإيقاف.
  • وذلك على أن يقوم النواب العامون في ترتيب جدول أعمال دوائر النيابة العامة بالحد الأدنى وبما يحقق متطلبات الأمن والسلامة العامة.

وتنفيذ أحكام أوامر الدفاع والبلاغات الصادرة بمقتضاها.

‌- القضاة المختصين بنظر مخالفات أوامر الدفاع والطلبات المستعجلة التي يقرر رئيس المحكمة أنها لا تحتمل التأخير أو التأجيل، وعدد من القضاة يحدده رئيس كل محكمة.

‌- قضاة محاكم الاستئناف المختصين بنظر الطعون في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب. وعدد من الهيئات يحددها رئيس كل محكمة.

‌- قاض في كل دائرة تنفيذ للتعامل مع الطلبات الطارئة إن وجدت. 

3-  يوقف خلال الفترة المحددة في الفقرة (2) من هذا البند سريان جميع المدد والمواعيد المنصوص عليها في التشريعات النافذة.

سواء أكانت مدد تقادم أم سقوط أو عدم سماع دعوى أو مدداً لإتخاذ أي إجراء من إجراءات التقاضي لدى جميع أنواع المحاكم ودوائر النيابة العامة ودوائر التنفيذ في المملكة.

في إستثناء المدة المقررة للطعن في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب.

4-  يستكمل سريان المدد الموقوفة بموجب الفقرة (3) من هذا البند اعتباراً من تاريخ 25/11/ 2020.

5-  يصدر المجلس القضائي قراراً يحدد فيه مواعيد الجلسات الواقعة في التواريخ الواردة في الفقرتين (1) و(2) من هذا البند وتنشر تلك المواعيد على أي من المواقع الإلكترونية للمجلس القضائي ووزارة العدل ونقابة المحامين.

ويعتبر أطراف تلك القضايا متبلغين لتلك المواعيد من تاريخ نشرها على أي من تلك المواقع.

ثانيا:

اعتباراً من 13/12/2020 تسري على الدعاوى الحقوقية وإجراءاتها أمام المحاكم النظامية في مختلف انواعها ودرجاتها.

وعلى دوائر تنفيذ الأحكام المدنية الأحكام التالية:

1- أ- يتوجب على الخصم أو وكيله الذي لم يصرح في دعواه أو في جوابه عن عنوان بريده الإلكتروني أو رقم هاتفه المتنقل تزويد المحكمة المختصة بذلك قبل التاريخ المحدد في مطلع هذا البند إلكترونيا أو قلمياً وفقاً للطرق التي يحددها وزير العدل ، لتلقي التبليغ بواسطته.

ب- إذا تخلف الخصم أو الوكيل عن تنفيذ احكام البند (أ) من هذه الفقرة فتقرر المحكمة السير في إجراءات المحاكمة وفقا للأحكام المقررة للغياب بمقتضى التشريعات النافذة.

2- أ- يتم تبليغ الأوراق القضائية والمذكرات والبينات للخصم أو وكيله على عنوان البريد الإلكتروني أو برسالة نصية أو
باستخدام تطبيق (الواتس آب) على الهاتف المتنقل المصرح به عند قيد الدعوى أو إيداع الوكالة.

ب- يتم تبليغ الخبير أو الشاهد على عنوان البريد الإلكتروني أو برسالة نصية أو باستخدام تطبيق (الواتس آب) على هاتفه المتنقل المصرح به.

ج- إذا تعذر الحصول على عنوان البريد الالكتروني أو رقم الهاتف المتنقل للشاهد أو الخبير فيتم تبليغه وفقاً للإجراءات المقررة في التشريعات النافذة.

د- يعتبر التبليغ وفقا لأحكام البندين (أ) و(ب) من هذه الفقرة منتجاً لآثاره القانونية من اليوم التالي لتاريخ إرسال البريد الالكتروني أو الرسالة النصية أو (الواتس آب).

3- أ- تسجل الدعاوى الجديدة والطلبات والطعون الكترونيا أو بإيداعها لدى قلم المحكمة المختصة في الطريقة التي يقررها رئيسها.

ب‌- تدفع الرسوم عن الدعاوى الجديدة والطلبات والطعون الكترونياً أو يدوياً لدى المحكمة المختصة. 

4- تقدم اللائحة الجوابية ولائحة الرد والاستدعاءات والطلبات والبينات والمذكرات والمرافعات الختامية وفقا للطرق
المنصوص عليها في البند(أ) من الفقرة (3) من هذا البند.

5- يعتمد التوقيع المثبت على اللوائح والمذكرات والمرافعات المقدمة للمحكمة بإستخدام الوسائل الالكترونية ويتمتع بالحجية ذاتها التي يتمتع بها التوقيع العادي.

ويُعطى التوقيع الالكتروني الحجية ذاتها اعتبارا من التاريخ الذي يحدده وزير العدل وفقا لتعليمات  يصدرها لهذه الغاية.

تالياً:

6- تسري الأحكام المتعلقة بالتبليغ المنصوص عليها في الفقرة (2) من هذا البند لغايات تبليغ جميع ما ذكر في الفقرات (3) و(4) و (5) منه.

7- يعتبر تاريخ الإرسال إلكترونياً أو الإيداع قلمياً هو تاريخ التسجيل أو التقديم لجميع ما ذكر في الفقرات (3) و(4) و(5) من هذا البند.

8- أ-  للمحكمة إصدار قرارات إعدادية أو تمهيدية في غياب الخصوم على أن يتم تبليغهم تلك القرارات فور صدورها وفق الطرق المحددة في الفقرة (2) من هذا البند.

ب-  إذا تضمن القرار الإعدادي أو التمهيدي ما يجيز للخصوم تقديم مذكرة حوله. فيجب تقديم المذكرة إلكترونياً أو قلمياً وتتولى المحكمة تبليغها لباقي أطراف الدعوى للرد عليها خلال المدة التي تحددها لذلك.

9- أ-  للمحكمة استخدام تقنيات الاتصال المرئي والمسموع في الحالات التالية:
وهي:

1- عقد الجلسات لمناقشة الخبراء وفي هذه الحالة تذكر المحكمة في محضر الجلسة الطريقة التي تم التثبت فيها من هوية الخبير. 

2- عقد أي جلسة أو اتخاذ أي إجراء في غير الأمور المبينة في البند (ب) من هذه الفقرة.

ب-  لا يجوز استخدام تقنيات الاتصال المرئي والمسموع في الحالات التالية:

وهي:

1- سماع الشهود إلا إذا اتفق الأطراف على خلاف ذلك.

2- إفهام الخبير أو الخبراء المهمة المقررة وتحليف اليمين وتسليم المستندات. والانتقال للكشف والمعاينة في الأحوال التي يتطلب القانون إجراء الكشف والخبرة فيها تحت إشراف المحكمة بما فيها إجراءات الاستكتاب.

3- اليمين الحاسمة أو المتممة أو أي يمين أخرى مقررة بموجب القانون من قبل الخصم الموجهة اليه اليمين .  

4- إستجواب الخصوم.

5- الجلسة الختامية لغايات إبداء الأقوال الأخيرة بخصوص المرافعات والنطق بالحكم.

ثالثا: تسري الأحكام المتعلقة بالتبليغ المنصوص عليها في الفقرة (2) من البند (ثانيا) من أمر الدفاع هذا على اجراءات التبليغ في الدعاوى الجزائية.

رابعا:1- تؤجل جلسات الدعاوى في المحاكم الشرعية التي كانت محددة  يوم الاربعاء الموافق 11/11/2020.

ويوم الخميس الموافق 12/11/2020 الى المواعيد التي يتم تحديدها وفقا لأحكام الفقرة (5) من هذا البند .

2-  يوقف العمل  في المحاكم  الشرعية وتؤجل جلسات الدعاوى فيها اعتباراً  من صباح يوم الاحد الموافق 15/11/2020.

وذلك لغاية مساء يوم الثلاثاء الموافق  24/11/2020.

ويستثنى من ذلك:

‌أ- المحكمة العليا الشرعية  والمكتب الفنـي لديها وفق الترتيب الذي يحدده رئيس المحكمة العليا الشرعية.

‌ب- رؤساء المحاكم الشرعية والمدعون العامون الشرعيون.

‌ج- قاضٍ أو  أكثر يحدده  رئيس المحكمة لنظر الطلبات المستعجلة أو الطارئة سواء في محاكم القضايا أو التوثيقات أو التركات أو التنفيذ  والتي يرى أنها لا تحتمل التأخير أو التأجيل.

3-  يوقف خلال الفترة المحددة في الفقرة (2)  من هذا البند سريان جميع المدد والمواعيد المنصوص عليها في التشريعات النافذة. سواء أكانت مدد تقادم أم سقوط أو عدم سماع دعوى أو مدداً  لاتخاذ  أي إجراء من إجراءات
التقاضي لدى جميع المحاكم الشرعية و النيابة العامة الشرعية ومكاتب الإصلاح والوساطة والتوفيق الأسري في المملكة. 

4-  يستكمل سريان المدد الموقوفة بموجب الفقرة (3) من هذا البند اعتباراً  من  تاريخ 25/11/2020.

5-  يصدر المجلس القضائي الشرعي  قراراً يحدد فيه مواعيد الجلسات الواقعة في التواريخ الواردة في الفقرتين (1)
و(2) من هذا البند. وتنشر تلك المواعيد على الموقع الالكتروني لدائرة قاضي القضاة ويعتبر أطراف تلك القضايا متبلغين لتلك المواعيد من تاريخ نشرها على الموقع الإلكتروني المذكور.

خامساً: لرئيس الوزراء تعديل أي من أحكام أمر الدفاع هذا في ضوء الوضع الوبائي وذلك في مُوجب بلاغات أو قرارات يصدرها لهذه الغاية.

للاطلاع على مزيد من الأخبار اضغط هنا