تعليق الهياجنة على ما حصل بعد الانتخابات

تعليق الهياجنة على ما حصل بعد الانتخابات

قام الدكتور وائل الهياجنة مسؤول ملف كورونا في الأردن بالتعليق على ما حصل بعد الإعلان عن النتائج الأولية لانتخابات النيابية.

وعبّر عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدعوة إلى الله أن يرحم الأردن حاليًا والأسبوع القادم بسبب ما شهده فترة اليومين الماضيين من تجمعات لأحشاد من أنصار المرشحين في الانتخابات النيابية.

وهذا ما قاله الهياجنة على صفحته على الفيسبوك:

“تواصل اجتماعي غير مسبوق وتقارب جسدي شديد جدا وتبويس من تحت الكمامة وتجمعات ونقل فعال جدا للفيروس نسأل الله أن يرحمنا والأردن حاليًا والأسبوع القادم”.

حيث كان هناك في الأيام الماضية مجموعة من الحشد والتجمعات لأنصار مرشحين والتي أثارت جدلا كبيرا حيث علق الأردنيون الملتزمون بقرارات حظر التجول الشامل والذي كانت بدايته من مساء يوم الثلاثاء وينتهي السادسة من صباح الأحد القادم خوفًا من تفشي فيروس كورونا المستجد عن غضبهم وعدم رضاهم عن الاحتفالات التي أقاموها في الشوارع وعدم التقيد بالقرارات.

كما وتم اعتبار أولئك أن المرشح للبرلمان حيث بدأ عمله منذ اللحظة الأولى بالمقعد النيابي من خلال مخالفة القوانين بالإضافة إلى الاستهتار والتهاون بصحة المواطنين وبالتالي لا يعول عليه ولا يصح أن يكون ممثلا للشعب.

وأكد مصدر من وزارة الداخلية على أنه تم اعتماد الإجراءات القانونية والإدارية بحق كل من شارك في هذه التجمعات الانتخابية التي كانت مخالفة لأوامر الدفاع من قبل المؤيدين لبعض مرشحي الانتخابات النيابية. 

للاطلاع على مزيد من الأخبار اضغط هنا